الرئيسية / مجتمع / المغرب يحتل مراتب متأخرة دوليا في مؤشر السلام الإيجابي

المغرب يحتل مراتب متأخرة دوليا في مؤشر السلام الإيجابي

لم تستطع تحسين وضعه في ما يخص مؤشر “السلام الإيجابي” الذي يصدره معهد السلام والاقتصاد الأمريكي، إذ حل في المرتبة 69 من أصل 162 دولة شملها التصنيف، وظل المغرب،ضمن تصنيف هذا العام،في خانة الدول التي تتوفر على مؤشر متوسط،بمعدل 2.97 من أصل خمس نقاط، ومقارنة مع البلدان المغاربية استطاع المغرب أن يحتل المرتبة الثانية في المنطقة،مسبوقا بتونس التي حلت في المرتبة 61 عالميا،فيما جاءت الجزائر في المرتبة 108،متبوعة بليبيا في المرتبة 120،أما موريتانيا فقد حلت أخيرا في المرتبة 146 عالميا.
ويتم احتساب معدل المؤشر بناء على تقييم البلدان في ثماني مجالات أساسية من بينها عمل الحكومة التي حصل فيها المغرب على معدل 2.08 من أصل خمس نقاط، ثم معدل الفساد الذي حصل فيه على 3.45، والتوزيع العادل للثروات بمعدل 1.98، فيما حصل على معدل ثلاث نقاط في ما يخص مؤشر الحصول على المعلومة، و3.31 في ما يخص مؤشر تقبل الآخرين، وأيضا 3.17 في ما يخص الرأسمال البشري.
وعلى صعيد العربي تصدرت الإمارات العربية المتحدة القائمة، إذ حلت في المرتبة 40 دوليا، متبوعة بقطر التي حلت في المرتبة 41، ثم الكويت في المرتبة 51 وعمان في المرتبة 52 فالبحرين في المرتبة 58، بينما حلت الدنمارك في المرتبة الأولى عالميا.
وتبوء المغرب مراتب متأخرة أو متوسطة في أغلب المؤشرات الدولية من هذا القبيل، راجع بشكل أساسي إلى وجود ضعف في ما يخص الموارد البشرية وضعف الخدمات الاجتماعية، بما فيها التعليم والصحة وغيرها،حيث أن كل ما يتعلق بالثقافة الاجتماعية لا يتم تدريسه في المغرب، وهي نقطة الضعف الكبيرة.

شاهد أيضاً

فرنسا وإسبانيا تجبران التلاميذ المغاربة على أكل لحم الخنزير

سارع عدد من أولياء التلاميذ المغاربة في إسبانيا وفرنسا إلى تقديم شكاوى للجهات المختصة واتهام …