الرئيسية / أقلام / ذئاب بلجيكا

ذئاب بلجيكا

يحكى أن راعيا من البلاد الباردة، كان الرعاة يربون الأغنام في حظائرهم، وكانت الذئاب تغير على قطعان الماشية، فأصبحت حديث كل الضيعات.
اهتدى هذا الراعي، إلى فكرة أن يربي أيضا قطيعا من الذئاب في حضيرة خاصة، حتى يدجنها، و يخلق معها روابط مودة تقيه و قطيع ماشيته من هجوم الذئاب، و حتى يضمن هيبة امتلاك أكبر قطعان البلدة.
نجحت خطته في بدايتها، و كانت الذئاب و ذئابه لا تأكل إلا ماشية الجيران، و تتجنب شياه الراعي، لتواجد قطيع الذئاب المدجنة بجانب شياهه.
استمر، الحال على ما هو عليه، لمدة، حتى أحد أيام، جوع الذئاب، و قد تناسلت و كثر عددها، و فرغت بطونها، و لم تعد تكفيها إغارتها على قطعان الجوار.
فجأة، و خارج توقعات الراعي، هجمت ذئابه المدجنة على حضيرة أغنامه الخاصة، …. و التهمت حتى الراعي نفسه.
لا يظنن من يربي الذئاب أنها لا تلتهم إلا شياه الجيران.
كل التضامن مع شعوب أوربا ضد هجمات ذئاب الإرهاب.
انتبهوا فحكوماتكم من ربت هذه الذئاب في حظائرها الخلفية.

منعم وحتي.

شاهد أيضاً

رسالة الى الوطنيين في المخيمات

بقلم: محمد هلال الحسني من القيم النبيلة التي افتقد اثرها في الساحة الجمعوية مع مطلع …

0