الرئيسية / سياسة / و أخيرا فتح تحقيق مع موظفين و رؤساء جماعات

و أخيرا فتح تحقيق مع موظفين و رؤساء جماعات

أمرت النيابة العامة بكل من الجديدة و بنسليمان الفرقة الوطنية للشرطة القضائية و الفرقة الوطنية للدرك الملكي بفتح تحقيق مع مجموعة من الموظفين و رؤساء 21جماعة على خلفية ورود أسمائهم في تقرير المجلس الأعلى للحسابات برسم سنة 2013 بشأن مخالفات للقانون الجنائي كشفها التقرير.
الأمر يتعلق بسوء تدبير المداخيل والأملاك الجماعية، وتجاوز نظام المراقبة الداخلية، وعدم الخضوع لنظام الصفقات، وتبديد أموال عمومية والتزوير والاختلاس، فضلا عن ملاحظات سلبية حول التسيير الإداري والتدبير المالي على مستوى الصفقات والمحروقات في مجموعة من الجماعات الترابية و ثلاث مؤسسات عمومية.

شاهد أيضاً

مجلس الأمن يمدد بالإجماع مهمة بعثة المينورسو

مدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، امس الجمعة بإجماع كافة أعضائه، لسنة واحدة مهمة بعثة …