الرئيسية / سياسة / بنك المغرب ،سعر الفائدة الرئيسي

بنك المغرب ،سعر الفائدة الرئيسي

أعلن والي بنك المغرب، يوم الثلاثاء، أن بنك المغرب قرر الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي في نسبة 2,25 بالمائة، بالنظر إلى توقع التضخم المنسجم مع الهدف المتعلق باستقرار الأسعار.
وأوضح الجواهري، في ندوة صحفية عقب انعقاد الاجتماع الفصلي الثاني لمجلس إدارة بنك المغرب، أنه “أخذا في الاعتبار التحسن الهيكلي في السيولة البنكية، اعتبر مجلس البنك أن سعر الفائدة الرئيسي الحالي والمحدد في 2,25 بالمائة يظل ملائما”.
وأشار والي بنك المغرب إلى أنه أمام الارتفاع المهم في أسعار المنتجات الغذائية متقلبة الأثمان، تمت مراجعة توقع التضخم المرتفع بنسبة 1,6 بالمائة بالنسبة لسنة 2016، بينما تم الإبقاء على توقع التضخم الأساسي دون تغيير تقريبا عند نسبة 0,6 بالمائة.
وأضاف أنه من المتوقع، في سنة 2017، أن ينخفض التضخم إلى 1 بالمائة، بحيث ينتظر أن يؤدي زوال تأثير الصدمات على أسعار المنتجات الغذائية المتقلبة الأثمان إلى تعويض الارتفاع المتوقع في التضخم الاساسي وأسعار الوقود وزيوت التشحيم.
وعلى صعيد آخر، توقع بنك المغرب أن يصل النمو إلى 1,2 بالمائة سنة 2016، يرافقه انكماش في القيمة الفلاحية المضافة بنسبة 9 بالمائة وتسارع نمو الناتج الداخلي الإجمالي غير الفلاحي بنسبة 8ر2 بالمائة.
وبخصوص سنة 2017، ومع توقع تسجيل موسم فلاحي متوسط، يأمل البنك في تسارع النمو إلى 4 بالمائة، مع ارتفاع بنسبة 10 بالمائة في القيمة المضافة الفلاحية و3,2 بالمائة في الناتج الداخلي الإجمالي غير الفلاحي. وفي ما يتعلق بمعدل البطالة، أشار البنك إلى أن نسبة البطالة ارتفعت بواقع 0,1 نقطة لتبلغ 10 بالمائة على الصعيد الوطني، منتقلة بذلك من 14,3 إلى 14,6 بالمائة في المجال الحضري ومن 4,7 إلى 4,5 بالمائة في المجال القروي.
وعلى صعيد الحسابات الخارجية، ستتعزز احتياطات الصرف لتغطي 7 أشهر و18 يوما من واردات السلع والخدمات عند متم 2016 و8 أشهر و6 أيام عند متم سنة 2017.
وبخصوص المالية العمومية، اتسع عجز الميزانية بمبلغ ملياري درهم إلى 21,1 مليار درهم كما تمت تغطيته جزء كبير منه بالتمويلات الداخلية.
وفي ما يخص الآفاق، وفي ظل افتراض استمرار التوجه الحالي للسياسة المالية وبلوغ المداخيل المتأتية من هبات دول مجلس التعاون الخليجي (10 مليار درهم في 2016 و8 مليار درهم سنة 2017)، من الممكن أن يتراجع عجز الميزانية إلى 3,8 بالمائة من الناتج الداخلي الإجمالي في 2016 وإلى 3,3 بالمائة في 2017.
بنك المغرب يبقي على سعر الفائدة الرئيسي في 2,25 بالمائة

شاهد أيضاً

رؤساء جماعات بالحسيمة يطالبون العامل بقبول استقالتهم

وجه رؤساء خمس جماعات محلية بالحسيمة طلبا جماعيا إلى عامل عمالة الحسيمة، وذلك بقبول استقالتهم …