الرئيسية / أقلام / حشد “جماهيري” تحت الطلب بالدار البيضاء

حشد “جماهيري” تحت الطلب بالدار البيضاء

صور الملك في حملة انتخابية سابقة لأوانها !؟
مرة أخرى يجتمع حشد جماهيري هلامي صباح اليوم بالدار البيضاء برعاية وتنظيم من عتاة الفساد والمفسدين، للمطالبة باسقاط حكومة “صاحب الجلالة” على بعد اسابيع من الانتخابات التشريعية، مسيرة تتقدمها لافتة تحمل صور ملك البلاد، فهل هي حملة انتخابية سابقة لأوانها ودعاية سخيفة لحزب البلاط تحت شعار “ضد أسلمة المجتمع “.
حسب تصريح أحد المشاركين في المسيرة، وهناك تصريحات أخرى كثيرة تكشف عن الحشد العشوائي الشبيه بما تم رصده خلال بعض المسيرات المفبركة دفاعا عن القضية الوطنية والتي لا تقبل المزايدة، ولكن ان يتم اعتماد نفس المنهجية والطريقة وتسخير إمكانيات الدولة في مسيرة انتخابوية غارقة في الفساد والاستعباد لا تختلف في شيئ عن اساليب المخزن الاصولي المراد الاطاحة به “حكومة بنكيران” فهذا ينم عن تواطىؤ مكشوف للسلطة والادارة الترابية وانحياز واضح تمهيدا للتحكم في نتائج اقتراع 7 أكتوبر المقبل، فهل سيصدر بلاغ للديوان الملكي للتنديد والاستنكار باستغلال صورة الملك في دعاية انتخابية سابقة لأوانها؟ أم أن الصمت علامة الرضى والانشراح؟!

يوسف بوستة

شاهد أيضاً

رسالة الى الوطنيين في المخيمات

بقلم: محمد هلال الحسني من القيم النبيلة التي افتقد اثرها في الساحة الجمعوية مع مطلع …