الرئيسية / أقلام / 8 ملاحظات أولية حول الفيدرالية و البرلمان

8 ملاحظات أولية حول الفيدرالية و البرلمان

بقلم : منعم وحتي.

لم يسبق لنا أن ربطنا تواجدنا في معركة تغيير المغرب إلى الأفضل بالانتخابات، كنا متواجدين مع الجماهير قبلها، فيها و بعدها.
لقد حققت فيدرالية اليسار الديمقراطي، طفرة مهمة جدا، بالتأسيس لكتلتها الانتخابية الخاصة، و التي جزء مهم منها يلتحق لأول مرة بأحزمة الفيدرالية، وهذا مؤشر إيجابي جدا، و بعضها كان من محيطنا المقاطع سابقا.
إن تنوع الأحزمة الملتحقة بمشروع الفيدرالية، يفرض علينا الاشتغال التنظيمي و الجماهيري على تمثين الرابطة مع هؤلاء الملتحقين و الملتحقات بكل الحقول.
إن التحاق زخم من المثقفين بمشروع الفيدرالية، دليل صحي على عودة المثقف لأدواره الحقيقية و التاريخية في دعم اليسار، من الأساسي للفيدرالية خلق وسائط و فضاءات لاستثمار البعد الإبداعي في تصورها بتفاعل مع المثقفين.
إن فيدرالية اليسار الديمقراطي، تملك ما يكفي من الطاقات و الكفاءات لخلق قطب إعلامي خاص، قادر على توسيع دائرة التعاطف و التبني لأفكارها.
الفيدرالية تمتلك خزانا نوعيا جدا من الشباب، من المهم الرهان عليه مستقبلا، لتأسيس وسائط جمعوية، تعتمد في توسيع أنويتها على الأحياء في كل مناطق المغرب، و مصالحة الشباب مع الفعل السياسي و الثقافي.
لقد أسمعنا صوتنا بقوة في كل مراحل الانتخابات، و هناك من سمعنا لأول مرة، كتكتل يساري، نظيف و جريء، وقد غطينا كل مناطق المغرب، و هدفنا كان محددا، باحداث اختراق مهم لضمان تمثيلنا في البرلمان للإعداد للمراحل المقبلة.
إن تمرين العمل المشترك بين مكونات الفيدرالية، يزداد التحاما، بدرجة أكبر بعد كل محطة، ما يفرض خلق فضاء تنظيمي موحد لالتحاق الأحزمة الجديدة بالفيدرالية.
كما وعدناكم : نحن قادمون بهدوء.

شاهد أيضاً

العلمانية : تصور سائد، تجربة تاريخية، وتعديل التجربة التاريخية (3)

بقلم: محسن الودواري نحن بعدما انهارت الدولة الإسلامية ذات ولايات، دخل الاستعمار الأجنبي لكي يفرض …