الرئيسية / سياسة / هل سيتم استبدال بنكيران بعد فشله في تشكيل الحكومة الجديدة ؟

هل سيتم استبدال بنكيران بعد فشله في تشكيل الحكومة الجديدة ؟

شهدت الساحتان الإعلامية والسياسية بالمغرب دعوات لاستبدال، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، الذي كُلف بتشكيل الحكومة الجديدة منذ ما يزيد عن شهر، دون أن يفلح بعد في ذلك، وذلك بشخصية أخرى من ذات الحزب، أو بمنح الفرصة للحزب الذي احتل المرتبة الثانية في الانتخابات، وهو حزب الأصالة والمعاصرة، لتشكيل الحكومة.
ودعا محللون إلى استبدال بنكيران بشخصٍ آخر، من داخل حزب العدالة والتنمية، بما أنه فشل إلى اليوم بتشكيل فريقه الحكومي، وبالنظر أيضاً إلى أن الفصل 47 من الدستور المغربي يتحدث عن “تعيين الملك رئيس الحكومة من الحزب الذي تصدّر الانتخابات”، وليس بالضرورة تعيين زعيم الحزب.
ودخل حزب الاستقلال، الذي وافق على المشاركة في الحكومة الجديدة، على خط هذا السجال الدائر، مبدياً رفضه الشديد للدعوات التي وجهها محللون إلى الملك المغربي، من أجل تحريك مفاوضات تشكيل الحكومة، عبر تعيين شخص آخر غير بنكيران لقيادة المشاورات.
ورأى الحزب أن “مثل هذه الدعوات تساير رغبات سراق الشرعية الانتخابية الذين يتربصون بالدستور، ويحاولون القفز على ما أفرزته صناديق الاقتراع، وما دأب عليه العرف الدستوري في المغرب، بتعيين زعيم الحزب المتصدر للانتخابات رئيساً للحكومة”.
كما أشار إلى أن “هدف بعض الجهات أصبح واضحاً وجلياً، ويتمثل في “تعقيد مهمة بنكيران إلى درجة يستحيل عليه معها تشكيل حكومة جديدة، ويضطر في هذه الحالة إلى إعلان العجز والإفلاس، والفشل في مهمته، وفي هذه الحالة يقفز من يريدون سلب الشرعية لينصّبوا أنفسهم بديلاً عما قررته صناديق الاقتراع”.

شاهد أيضاً

رد وزارة بلمختار على الأساتذة المتدربين الغاضبين

دعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني جميع الناجحين في مباراة توظيف الأساتذة الحاصلين على شهادة …