18:07:10 | الأربعاء , 18 يناير 2017
الرئيسية / سياسة / الحقائب و رئاسة مجلس النواب تنذر بأزمة جديدة

الحقائب و رئاسة مجلس النواب تنذر بأزمة جديدة

في وقت تسير مفاوضات تشكيل الحكومة نحو الانفراج، بعدما تخلى رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، عن حزب الاستقلال ولجوئه إلى الأغلبية السابقة لتدبير المرحلة المقبلة، لم تستبعد مصادر مقربة من المشاورات أن تفجر مفاوضات توزيع الحقائب الوزارية و رئاسة مجلس النواب معركة جديدة قد تعقد مسار تشكيل التحالف المقبل.
وذكرت مصادر مطلعة أن الصراع سيشتد حول الحقائب الاستراتيجية، وعلى رأسها قطاعات المالية والفلاحة والتجهيز والخارجية والسكنى، حيث ينتظر أن تدور معركة شرسة على توزيع هذه الحقائب بين حزب العدالة والتنمية، الذي قد يرغب في الظفر بحقائب جديدة ذات بعد استراتيجي داخل الحكومة، وبين حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي سيسعى بدوره إلى تقوية تموقعه من خلال تقلد مناصب تشكل مفاتيح تدبير الشأن العام.
وعلى الرغم من تأكيد بنكيران وأخنوش على عدم مناقشة موضوع الحقائب الوزارية بمنطق اقتسام الغنيمة، فقد أكدت نفس المصادر أن انفراج أزمة تشكيل الحكومة مرتبطة أيضا بنتائج المفاوضات التي ستدور حول الحقائب الوزارية بين البيجيدي و التجمع، وكذلك بباقي الأحزاب التي قد تعقد بدورها مسار التفاوض من خلال المطالبة بمنحها حقائب وازنة داخل الفريق الحكومي.

BinaryRobot.Pro

شاهد أيضاً

استدعاء حجير وغلاب وبادو لمحكمة الاستقلال

عقدت اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب لحزب الاستقلال اجتماعا، مساء أمس الثلاثاء (17 يناير) في المركز …