الرئيسية / سياسة / عزيز أخنوش يرد على عرض بنكيران (البلاغ)

عزيز أخنوش يرد على عرض بنكيران (البلاغ)

أصدر كل من حزب التجمع الوطني للأحرار، وحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، وحزب الحركة الشعبية، وحزب الإتحاد الدستوري، بلاغا مشتركا مساء الأحد، أكدوا فيه حرصهم على المساهمة في تشكيل أغلبية حكومية تتماشى مع مضامين الخطاب الملكي بدكار، كما أبدوا استعدادهم لمواصلة المشاورات مع رئيس الحكومة المعين عبد الإله بن كيران.

و في مايلي النص الكامل للبلاغ:

نحن الأحزاب الأربعة، التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، الإتحاد الدستوري، الموقعين على هذا البلاغ، بناءا على المستجدات الأخيرة للمشاورات الحكومية، بين رئيس الحكومة المعين، السيد عبد الإله بنكيران، والأطراف السياسية التي أبدت رغبتها في الإلتحاق بالتحالف الحكومي٬ تؤكد للرأي العام، ما يلي:
أولا: حرصها على المساهمة في تشكيل أغلبية حكومية تتماشى مع مضامين الخطاب الملكي بدكار، والذي نبه فيه جلالته إلى ضرورة تكوين حكومة ببرنامج واضح وأولويات محددة، للقضايا الداخلية والخارجية. و كذا حكومة قادرة على تجاوز الصعوبات التي خلفتها السنوات الماضية.
ثانيا: إنطلاقا من روح المسؤولية، تجدد انفتاحها على مواصلة المشاورات مع السيد رئيس الحكومة المعين، من أجل الوصول إلى تشكيل أغلبية حكومية تخدم المصالح العليا للوطن، لكن على أساس أغلبية قوية ومتماسكة، قادرة على تنفيذ البرامج الحكومية على المدى القريب والبعيد٬ ولا تخضع لأي معايير أخرى بعيدة عن منطق الأغلبية الحكومية المنسجمة والمتماسكة.
ثالثا: تؤكد على رغبتها في تكوين حكومة قوية، وتعلن إلتزامها بالعمل المشترك من أجل الوصول الى تقوية و تعزيز التحالف الحكومي، الذي أضحى ضروريا لتشكيل إطار مريح، قادر على ضمان حسن سير مؤسسات الدولة”.

BinaryRobot.Pro

شاهد أيضاً

نقابات التعليم تتحرك من جديد وهذا ما تدعوا إليه

عقدت النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية اجتماعا، بمقر الجامعة الحرة للتعليم، مقررة بالإجماع المطالبة بالعودة إلى …